ممثل الجبهة في سويسرا ابي بشرايا يبعث برسالة تعزية و مواساة إلى الملك محمد السادس

ممثل الجبهة في سويسرا ابي بشرايا يبعث برسالة تعزية و مواساة إلى الملك محمد السادس

نشرنا خبر سابق يستنكر بيان الحكومة الصحراوية للمواساة نظام المخزن على إثر الزلزال، في بيان منافق ومستهتر بمشاعر الشعب الصحراوي وأبناء الشهداء وعائلاتهم ولا شماته في مصيبة المسلم لكن ليس الارتماء في أحضان عدو شرد شعبنا واغتصب نسائنا وقتل رجالنا وهو سبب معاناة الشعب الصحراوي الى اليوم، وعلى ما يبدو أن النخبة السياسية الصحراوية تسارعت لنيل رضى الشعب المغربي هكذا غرد ممثل الجبهة في سويسرا ابي بشرايا على حسابه على منصة تويتر بقلب باكي وحزين:

“تعازي القلبية الصادقة للشعب المغربي الشقيق على إثر فاجعة الزلزال المدمر الذي ضرب البارحة مناطق من المغرب وأودى، للأسف الشديد، بحياة عدد كبير من الأبرياء. خالص المواساة والتضرع الى المولى بأن يرحمهم جميعا، ويلهم ذويهم الصبر وأن يشفي الجرحى، إنه سميع مجيب”

لكن لماذا كل هذا التضرع من أجل الشعب المغربي، أن كان على الصعيد الشخصي فأنت موظف في وزارة الخارجية الصحراوية وتحمل جواز سفر دبلوماسي صحراوي وراتب الذي تحصل عليه من اموال اللاجئين الصحراويين 2000 يورو شهريا.

النرجسية:

النرجسية عبارة عن حالة مرَضية تؤثر على الصحة العقلية للمريض الذي ينتابه حينها شعور مبالغ فيه بأهميته. ويحتاج إلى الاهتمام والإطراء من الآخرين بشكل زائد ويسعى إلى الحصول على الانتباه باي طريقة ويبدو أنها حالة مرضية يعاني منها ممثل الجبهة حيث بدأت عليه اعراض المرض في المؤتمر 15 ، وأصبح عضوا في الأمانة الوطنية وبعد ذألك أصبح يشعر أن منصب سفير متجول في اوروبا هو إجحاف في حقه وبدا يعمل على أساس أنه وزير الخارجية، وهو ما اوجب على السلطات العليا التدخل.

هل تم تجنيد ابي بشرايا؟؟

كان ابي بشرايا وجه علامي على قناة فرنسا 24 أكثر منه ممثلا للجبهة في فرنسا، حيث أصبح معروفا ومكشوفا امام المخابرات المغربية التي تنشط في فرنسا وأكثر من ذألك في جنيف عاصمة المساد الفرنسي، بعد فضيحة برنامج “بيغاسوس” الذي تجسس به المغرب على عدد كبير من المسؤولين، حيث كان ابي على راس القائمة، والذي اخترق المساد الإسرائيلي هاتفه لسنوات، وكما يقال ” لكل حصان كبوة ولكل فارس غفوة “هل عثرت المخابرات المغربية على وسيلة ابتزاز لضغط على الاخير؟ وهو الذي أصبح يتردد على العاصمة الموريتانية نواكشوط التي تعتبر وكر للجواسيس المغاربة!

على الحكومة الصحراوية أن تتقدم باعتذار رسمي لكافة الشعب الصحراوي والمناضلين في المناطق المحتلة وعائلة اهل خيا “سلطانة والواعرة” الذين تعرضوا لتنكيل والضرب من طرف نظام المخزن الذي تعتبره الحكومة الصحراوية وممثل الجبهة في سويسرا بشقيق والصديق.

على ابي بشرايا الاستقالة من منصبه وبعد ذألك يمكنه أن يغرد كما يشاء وكيف يشاء.

رسالة من ام صحراوية في تسجيل صوتي للحكومة الصحراوية وكما تبين أن المناضلات وامهاتنا هم أفقه في السياسة والدفاع عن الوطن من المنافقين الذين يبحثون عن أي فرصة للمزايدة على حساب القضية الوطنية:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *