محمد الأمين أحمد: اعتدنا على الخيبات. تآلفنا معها. تأقلمنا مع تقلّباتنا. وضعنا أحلامنا ومستقبلنا جانباً، في انتظار الضربة التالية.

محمد الأمين أحمد: اعتدنا على الخيبات. تآلفنا معها. تأقلمنا مع تقلّباتنا. وضعنا أحلامنا ومستقبلنا جانباً، في انتظار الضربة التالية.

اليوم بقدر ما ننعم بما تحقق من نجاح عظيم في القضية الوطنية يدعونا إلى الاعتزاز.. والفخر على عهد الشهداء بقدر ما يجب أن يكون ذلك مسؤولية نعبر من خلالها عن الامتنان لكل ما تحقق، ولكل من عمل وضحى وواجه بشجاعة وكان في الصفوف الأولى والمثال الحي على التضحية والشهادة رحيل القائد والزعيم الشهيد الولي مصطفى السيد والكثيرة من شهداء القضية الوطنية من أجل مواجهة الأعداء و طرد المحتل المغربي، وللذين وصلوا الليل بالنهار وهم يعملون ويتفانون في التعبير عن فدائهم للواجب…. يخرج علينا أحد رجال جبهة البوليساريو بتسجيل الصوتي مسرب منسوب لعضو الأمانة الوطنية و أحد مؤسسي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب محمد لمين أحمد رئيس المجلس الإستشاري الصحراوي و الذي يضم أكثر 180 عضو ( الأغلبية شيوخ تحديد الهوية) يذكر فيه أنه لم يخمم في النصر وتحقيق الحرية و الاستقلال من اجل استكمال السيادة الوطنية

شاهد الفيديو ضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *