مجلس حقوق الإنسان: دعوة إلى الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي لزيارة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية

مجلس حقوق الإنسان: دعوة إلى الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي لزيارة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية

دعت الحركة الفرنسية لمناهضة العنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب، الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي إلى برمجة زيارة أخرى للسجناء السياسيين الصحراويين المحتجزين في السجون المغربية في ظل ظروف مقلقة للغاية.جاء ذلك في إحاطة شفهية قدمتها خلال البند الثالث من أشغال الدورة الـ 54 لمجلس حقوق الإنسان، حيث أعربت عن قلقها إزاء تزايد حالات الاحتجاز التعسفي المرتكبة من قبل المملكة المغربية.وانتقدت المنظمة الفرنسية، إمعان السلطات المغربية في سياسة الهروب إلى الأمام ورفضها الممنهج لتطبيق التوصيات التي قدمها الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي ولزيارات الآليات الخاصة التابعة للأمم المتحدة.المنظمة، ذكرت مجلس حقوق الإنسان، بحالة الأخوات سلطانة والواعرة خيا، التي أشير إليهما في تقرير الفريق المعني بالاحتجاز التعسفي، والذي وصف ممارسات الشرطة المغربية بالخطيرة واللاإنسانية، بسبب التعذيب والاعتداء الجنسي الذي تعرضتا له، من قبل أفراد قوات الإحتلال المغربية مع الإفلات التام من العقاب.المنظمة، أكدت كذلك أن الاعتداء على سلطانة خيا وشقيقتها الواعرة، قد حدث في منتصف فترة كوفيد-19، وهي الأزمة التي استغلتها قوات الإحتلال المغربية لعزلهم ومحاصرتهم داخل منزل العائلة في مدينة بوجدور المحتلة.يذكر أن مجموعة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، قد وجهوا نداءً إلى مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وللمجلس من أجل تسليط الضوء أكثر على الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني المرتكبة من قبل قوة الإحتلال المملكة المغربية في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *