مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام تستنكر ما يحدث من انتهاكات بحق النساء الصحراويات

مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام تستنكر ما يحدث من انتهاكات بحق النساء الصحراويات

عبرت مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلان عن استنكارها لما تتعرض له النساء الصحراويات بالمدن المحتلة من انتهاكان يومية من طرف قوات القمع المغربية.

وعبرت مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام، في بيان لها إلى المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، عن إدانتها لما يحدث يومياً من انتهاكات بحق النساء والشعب الصحراوي عامة بالمدن المحتلة على يد قوات الجيش والشرطة المغربية خاصة التعذيب والسجن، وذلك خلال تظاهرهم للمطالبة بحق تقرير المصير، معربة عن استغرابها من طرد الصحافيين الأجانب، والمدرسين، وأعضاء المنظمات غير الحكومية، والتمييز ضد الصحراويين في العمل واستغلال الموارد الطبيعية للإقليم.

وعبر البيان عن إدانته من تصرف السلطات المغربية وغلق الإقليم أمام وسائل الإعلام والصحافة والمراقبين الدوليين للوقوف على الانتهاكات التي ترتكب في الخفاء بحق الشعب الصحراوي الأعزل، والإحالة دون توثيقها، مشيرا إلى أن غياب الرقابة والمسائلةتزيد من ممارسة البطش والعنهجية في حق الصحراويين.

وأكد البيان دعم وتضامن مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام للنساء المناضلات في الصحراء الغربية واللاتي بالرغم من كافة التهديدات والعنف والقمع مُصرين على الحرية والنصر، داعية كافة الشعوب التواقة للحرية والاستقلال الوقوف إلى جانب الشعب الصحراوي.

ودعا البيان المنظمات الدولية لحقوق الإنسان بالتدخل العاجل ومطالبة دول الاحتلال بالكف عن هذه الاعتداءات والانتهاكات التي تطال شعب أعزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *