لماذا انتشار ظاهرة سرقة السيارات داخل المخيم ؟؟

لماذا انتشار ظاهرة سرقة السيارات داخل المخيم  ؟؟

سرقة المركبات ظاهرة يومية تتكرر.. بلا حل!

تزايدت سرقة المركبات خلال الآونة الأخيرة بشكل بات يمثل ظاهرة يومية جديدة على المجتمع الصحراوي.

وقال كل من قابلناهم انها أصبحت ظاهرة خطيرة، و أن الأسباب الرئيسية في ارتفاع معدل السرقات ــــ خصوصا المركبات الدفع الرباعي و السيارات الحكومية، ومنها: عدم توزيع وانتشار الدوريات الأمنية وعدم احترام الحظر الليلي ومراقبة الوثائق داخل و خارج الولايات، و أيضا انتشار امكان لتخزين هذه السيارات المسروقة مثل “بركات الخاصة في الرابوني” حيث أصبحت مناطق معزولة و تمتد على مسافات كبيرة, وإهمال بعض المواطنين الذين يتركون مركباتهم في وضعية التشغيل، ولو دقيقة واحدة.

نقاط تفتيش

وطالب المواطنين من خلال هذا التحقيق الى المزيد من الإجراءات الأمنية التي تتمثل في وضع نقاط تفتيش ثابتة ومتحركة في أغلب المناطق داخل الولايات والطرق، وأيضا، وكذلك مراقبة بركات الرابوني التي يتم فيها عملية تفكيك السيارات المسروقة ومتابعة التجار القطع الغيار المستعملة ومعرفة مصدر هذه القطع حيث يستغلها بعض اللصوص في بيع بعض أجزاء المركبات المسروقة، وذلك للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة.

ظاهرة يومية

وكشفنا من خلال هذا التحقيق أن قضايا سرقة المركبات المتروكة في وضعية تشغيل أو عن طريق الكسر من أمام منازل المواطنين والمقيمين والأسواق الحيوية وأماكن العمل، أصبحت ظاهرة يومية وتحتل المركز الأول بين القضايا المسجلة داخل المخيمات، ولدى الجهات الأمنية المختصة، مؤكداً أن المئات من تلك قضايا لم يتم الاستدلال على المتورطين فيها.

ضحايا يبحثون عن مركباتهم المسروقة؟

برزت خلال الآونة الأخيرة ظاهرة تمثلت في قيام العديد من الضحايا بنشر اعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بحثاً عن مركباتهم المسروقة مصحوبة بارقام هواتفهم النقالة، حتى إن بعضهم ذهب لرصد مكآفات مالية لمن يدلي بمعلومات أو يرشد على مكان مركبته المسروقة. والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة: هل أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي مكاناً بديلاً يبحث من خلاله الضحايا عن مركباتهم المسروقة بعد ان فقدوا الثقة في العثور عليها عن طريق الأجهزة الأمنية؟!

إرشادات من قبل موقع المخيم 24؟

عدم حفظ الأغراض القيمة والثمينة والأجهزة مرتفعة الثمن داخل السيارة بشكل مكشوف، فهي وسيلة نقل وليست مخزناً للأموال، فهناك مترصدون في تندوف ووالوزارات و الاسواق ومواقع الاحتفالات والولائم، مهمتهم ملاحقة حسني النية والمهملين في الاحتراز لممتلكاتهم، لسرقتها والفرار السريع.

تنبيه: هذه سيارة دفع رباعي تم سرقتها اليوم وهذا رقم: 06 71263667  صاحب السيارة لمن لديه اخبار قد تودي الى القبض على اللصوص و استرجاع السيارة.

معا جميعا لمحاربة هذه الظاهرة الخبيثة.

يمكنكم ايضا التبليغ عن اي سرقات من خلال مراسلتنا عبر البريد الالكتروني : admin@elmujaym24.com

صورة السياراة المسروقة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *