قصص من شبكات التواصل الاجتماعي “كلب الزناگية بالصحراء الغربية “

قصص من شبكات التواصل الاجتماعي “كلب الزناگية بالصحراء الغربية “

قصص من التراث و التاريخ الصحراوي – كلب شهير من كلابة تيرس “كلب الزناگية”

قصة الفتاة التي أنقذت قومها 

ويقع كلب الزناكية شرگ” دومس ” وگبلت حفرة اشياف بمنطقة تيرس  إستوطنت قبيلة عند گلب “أمحدد” اسود ..كانت ” الزناگية “فتاة تحب صعود” الݣلب “دائما والنظر حول المنطقة (أتشفري) للاستمتاع بجمال الطبيعه الخلابة تارة أو لمراقبة المنطقة تخوفا من هجوم قطاع الطرق (غزي) لاسيما أنها ذات شخصية عصامية تميزت  بنظر حاد ساعدها كثيرا على تحديد مكان “ظوال ” لفريگ !

ذات يوم وبينما الفتاة تمارس هوايتها المفضلة بالتأمل ..لمحت من بعيد رجالا يمتطون جمالا قادمين لم تتأكد من كونهم مغيرين الا بعد ان أقتربوا من (لفريگ) وبما أن (الگلب ) طويل فقد تفطنت أن عامل الوقت لن يخدمها لتنبيه أهلهامن الخطر المحدق !!

فما كان من الفتاة إلا أن صاحت بكل قواها من على قمة الجبل تحذيرا لقومها الذين سمعوا صراخها وتأهبوا وأستعدوا جيدا ..وهو ما افقد اهم عنصر أعتمد عليه (گوم غزي) وهو عنصر المفاجأة..

إنتهت المعركة بموت المغيريين ونجاة لفريگ ..وحين تفقدوا (الزناگية) وجدوها ميتة على قمة (الگلب ) نتيجة تمزق حنجرتها من جراء الصيحة اللتي جاهدت نفسها أن تكون قوية ..

سمي (لگليب) تيمنا بها وهو من الگلابة الشهيرة بتيرس.

بقلم :محمد لمين خطري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *