فشل الشباب داخل المؤسسات الصحراوية!! تجربة وزارة الشباب والرياضة.

فشل الشباب داخل المؤسسات الصحراوية!! تجربة وزارة الشباب والرياضة.

تم انطلاق دوري كأس الجمهورية لسنة 2024 للأندية الرياضية منذ اسبوع في ولاية العيون, و الملفت للنظر غياب المكلف بالملف خليهنة محمد المصطفى الذي تم تعيينه مؤخرا مدير مركزي مستشار لدى الوزير مكلف بملف ترقية الاتحادات الرياضية, وهذا دلالة على أستمرار عصيان المدراء المركزيين للشباب و الرياضة لكن ماهو السبب؟؟

لقد قمنا بتحقيق معمق في الاسباب حيث تبين أن هناك وزارة داخل الوزارة, حيث أن مدير الشباب السابق خليهنة محمد المصطفى هو الاخر تم احضاره بنفس الطريقة حيث عينه صديقه الامين العام لاتحاد الطلبة سابقا, أحمد لحبيب بعد تعيينه مباشرا وزيرا للشباب و الرياضة, مديرا مركزيا للشباب خلفا للمرحوم ابة لحبيب الذي تم تعيينه بملف غير موجود مديرا مركزيا للدراسات و البحوث, لكنه لم يتقدم باحتجاج للوزير الاول أو يرفض التسليم رغم أنه من اقدم الموظفين في الوزارة.

معظم الموظفين الحاليين و المدراء المركزيين للوزارة تم تعيينهم في وظائف أما عن طريق أحمد لحبيب الوزير السابق أو عن طريق مدير الشباب السابق خليهنة محمد المصطفى, لذالك تشكل تكتل خلال السنوات ليس لديه ولاء الدولة أو المؤسسة بل للاشخاص.

حيث عجز جميع الوزارء السابقين للشباب والرياضة من حل هذا المشكل رغم أنه لا يخفى على أحد, لكن الوزير الحالي رغم أننا لا نتفق على الطريقة التي تم تعيينه به وزير الشباب و الرياضة حيث كانت لديه الشجاعة لتغيير الوضع داخل الوزارة, رغم الحملات التي يقوم بيها البعض في شبكات التواصل الاجتماعي, رغم أن الوزير الان لديه جميع الصلاحيات القانونية لإقالة هذه العصبة التي قامت بخرق القانون الاساسي للجبهة “طبق ثم ناقش”, برفض تسليم المهام السابقة و محاولة تهميش الوزير المسؤول الاول في المؤسسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *