سفارات الجمهورية الصحراوية وتمثيليات جبهة البوليساريو بعدة دول تخلد الذكرى 48 لقيام الجمهورية.

سفارات الجمهورية الصحراوية وتمثيليات جبهة البوليساريو بعدة دول تخلد الذكرى 48 لقيام الجمهورية.

إحتفلت سفارات الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وتمثيليات الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بعدة دول بالذكرى 48 لإعلان الجمهورية، حيث أظهر الإحتفالات تعاطف وتصامن شعوب وحكومات والهيئات السياسية مع كفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

الرئيس البوليفي السيد لويس آرسي، حيا يوم أمس الثلاثاء، الشعب الصحراوي وحكومة الجمهورية الصحراوية، في رسالة نقلها وزير تسيير القنصليات والمؤسسات السيد فرناندو بيريث، إلى سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في بوليفيا، الأخ أحمد سالم محمد أحمد، على هامش حضوره لإحتفال أقيم بمركز سيمون رودريغيث الثقافي، التابع للسفارة الفنزويلية، والذي حضره سفراء كل من كوبا، إيران، نيكاراغوا، فنزويلا، روسيا ومسؤولين دبلوماسيين من دول أخرى في أمريكا اللاتينية.

سفير الجمهورية الصحراوية ببنما الأخ سيد احمد دربال سلط من جانبه الضوء على بطولات الشعب الصحراوي وتمسكه الشديد بحقه الثابت في تقرير المصير والاستقلال، مؤكدا على أن قيام الدولة الصحراوية “سُجل وإلى الأبد في التاريخ، منذ انسحاب القوات الاستعمارية الإسبانية من الصحراء الغربية، وبروز الدور الحاسم لجبهة البوليساريو في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال”.

هذا وقد خلدت جميعة الصداقة البرازيلية مع الشعب الصحراوي بتنسيق مع تمثيلية الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، يوم أمس الثلاثاء، الذكرى بالنادي الثقافي لوزارة الصحة البرازيلية، بحضور أعضاء من مجلس الشيوخ ونواب من البرلمان الوطني وممثلين عن الحكومة ومسؤول العلاقات الدولية بالحكومة الجهوية للعاصمة الى جانب ممثلين عن حزب العمال والحزبين الشيوعي والاشتراكي، وكذا ممثلين عن الحزب الديمقراطي الى جانب حضور مميز للنقابات الستة الكبرى بالبرازيل وسفراء من السلك الدبلوماسي المعتمد من افريقيا وامريكا اللاتينية واسيا، حيث جسد الإحتفال مدى التضامن والاهتمام في الأوساط السياسية والشعبية البرازيلية بالقضية الصحراوية ومدى التضامن والتآزر الذي يليه الشعب البرازيلي لكفاح شعبنا العادل من اجل الحرية والاستقلال.

حدث تخليد ذكرى قيام الدولة الصحراوية خلده مكتب جبهة البوليساريو بالأرجنتين، بتنسيق مع جمعيات الصداقة الأرجنتينية مع الشعب الصحراوي بتنسيق مع مكتب جبهة البوليساريو بالأرجنتين، بحضور ممثل جبهة البوليساريو بالأرجنتين الأخ محمد عالي اعلي سالم، وبمشاركة الجمعيات والمنظمات المتضامنة مع الشعب الصحراوي، وأعضاء لجنة التعاون لامريكا اللاتينية والصحراء الغربية

من جانبها خلدت يوم الإثنين الماضي، الجمعية النمساوية للتضامن مع الشعب الصحراوي بالتنسيق مع مكتب جبهة البوليساريو بالنمسا وسلوفاكيا، الذكرى ال 48 لإعلان الجمهورية الصحراوية بالعاصمة النمساوية فيينا بحضور ممثل جبهة البوليساريو بالنمسا وسلوفاكيا، الأخ محمد أسلامة بادي، تخللته عدة مداخلات أظهرت إتساع رقعة التضامن داخل فعاليات المجتمع المدني بالنمسا، مع الفضية الصحراوية.

إحتفالات الذكرى 48 لقيام الدولة الصحراوية وصلت العاصمة الروسية موسكو، بمقر الحزب الشيوعي “شيوعيو روسيا”، بمشاركة ممثل جبهة البوليساريو بروسيا الدكتور علي سالم محمد فاضل، وحضور عدد من المتضامنين.

الجالية الصحراوية المقيمة بجزيرة تنريفي بالأرخبيل الكناري ابت إلا تشارك في إحتفالات تخليد ذكرى قيام الدولة الصحراوية، في حفل نظمته جمعية “الحرية للشعب الصحراوي” بجامعة لا لاگونا بتعاون مع جمعية الصداقة الكنارية للصداقة مع الشعب الصحراوي، حضره ممثل جبهة البوليساريو بجزر الكناري الدكتور اعلي سالم سيد الزين، إلى حانب نائبة عميد الجمعة المكلفة بالعلاقات الدولية والتعاون، وممثلي بعض الأحزاب السياسية بالجزيرة، وقد تخللت الأحتفال عدة أنشطة.

الجالية الصحراوية بالعاصمة السويسرية جنيف كانت على موعد مع تخليد الذكرى 48 لإعلان الجمهورية توج الإحتفال بالإعلان عن تأسيس أول جمعية للجالية الصحراوية بسويسرا، وعرف الإحتفال مشاركة ممثل جبهة البوليساريو بجنيف الأخ أبي بشرايا البشير، وعدد من السفراء وعدة شخصيات سياسية من دول من أمريكا اللاتينية، وإفريقيا، وبحضور وفد حقوقي من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية يضم كل من الأخت الغالية عبد الله ادجيمي، والأخ حسنة ادويهي.

بلد المليون شهيد مكة الثوار بدورها إحتضنت فعاليات تخليد ذكرى إعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بجامعة محمد بوضياف للعلوم و التكنولوجيا، بولاية وهران، بمشاركة وفد عن منظمة إتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي يترأسه الأمين العام السيد خليهنة احمد الغزواني ، مرفوقا بالقنصل الصحراوي بالغرب الجزائري السعد محمد عبد الله ، و وفد جزائري يمثل اطياف المجتمع المدني و السياسي الجزائري ، افتتح بزيارة إلى المعرض الثقافي و الفوتوغرافي الذي يبرز تراث و أصالة الشعب الصحراوي و جوانب من الكفاح الوطني عبر مختلف مراحل الثورة الصحراوية ، ليتم بعد ذلك الافتتاح الرسمي للحدث من خلال آيات بينات من الذكر الحكيم و الوقوف احتراما للنشيدين الوطنيين الصحراوي الجزائري و كلمات رسمية لمختلف الجهات المشرفة على هذا الحدث.

تجدر الإشارة إلى أن إحياء فعاليات الذكرى 48 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بسفارات الجمهورية الصحراوية وتمثيليات جبهة البوليساريو بعدة دول يدل على الإرتباط الوثيق بالوطن الأم، وتمسك القاعدة الشعبية الصحراوية بخيار الدولة المستقلة، وإجماع وطني على ضرورة مواصلة درب الكفاح بكل الوسائل المشروعة لفرض الإرادة الشعبية الصحراوية، والتأييد الدولي للقضية الصحراوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *