ست نقابات برازيلية تدعو الرئيس لولا دا سيلفا للاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

ست نقابات برازيلية تدعو الرئيس لولا دا سيلفا للاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

ساو باولو، البرازيل 28 سبتمبر 2023
وجهت ست نقابات برازيلية كبيرة رسالة مفتوحة إلى الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، داعية إياه إلى الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. جاءت هذه الدعوة بعد سلسلة من اللقاءات التحسيسية والتنسيق المستمر بين ممثلية جبهة بوليساريو وهذه النقابات الكبيرة التي تلعب دورًا هامًا ومحوريًا في السياسات الرسمية للبرازيل.
وحددت الرسالة عشرة حجج قانونية وسياسية تبرر بوضوح ضرورة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية كأساس لتحقيق الاستقرار والامن والعدالة في شمال افريقيا وهي:
1- اعتبار الصحراء الغربية بلدا يحتل الرتبة الأولى في لائحة الأمم المتحدة لتصفية الاستعمار وحفظ حقه في تطبيق اللائحة 1514 التي تكرس الحق في الاستقلال والسيادة
2- راي محكمة العدل الدولية الاستشاري الصادر في 16 أكتوبر 1975 الذي أزال كل الشكوك التي اثارتها الجمعية العامة في استنتاجها وقرار احالتها القضية على المحكمة. والذي أكد بانه لا المغرب ولا موريتانيا مارسا سيادة على الصحراء الغربية في أي يوم من الأيام.
3- قرار الجمعية العامة رقم 2625 والذي يؤكد على انه لن يتم الاعتراف باي استحواذ على أراض نتيجة التهديد باستخدام القوة او استخدامها مؤكدا ان الأمم المتحدة ترفض الاحتلال العسكري للصحراء الغربية وبشكل أكثر دقة القرار 34/37 الصادر في 21 نوفمبر 1979 والقرار 35/19 الصادر في 11 نوفمبر 1980 والذي يؤكد على اسف الجمعية العامة لشدة تدهور الوضع في الصحراء الغربية الناجم عن استمرار احتلال المغرب للصحراء الغربية.
4- قرار الجمعية العامة 37/34 الذي يؤكد من جديد حق الشعب الصحراوي الغير قابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وفقا لأحكام ميثاق الأمم المتحدة وميثاق منظمة الوحدة الافريقية وشرعية تمثيل جبهة بوليساريو لشعب الصحراء الغربية
5- التزام الحسن الثاني امام منظمة الوحدة الافريقية / الاتحاد الافريقي في 24 يونيو 1981 بقبول تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية
6- موافقة مجلس الامن على اللائحة 690 الصادرة في 29 ابريل 1991 والتي تم بموجيها انشاء بعثة تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية من اجل تنفيذ مخطط التسوية المتفق عليه في أغسطس من لعام 1988 بين المغرب وجبهة بوليساريو
7- إقرار الهيئات القانونية في الاتحاد الافريقي في أغسطس من العام 2015 بحق الشعب الصحراوي الغير قابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وبان المغرب ليس له سيادة على الإقليم ولا حق ادارته
8- قرار المحكمة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب الصادر في 22 سبتمبر 2022 والذي يؤكد على الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي يقران بحال الاحتلال في الصحراء الغربية وضرورة انهاء مسار تصفية الاستعمار منها.
9- قرار محكمة العدل الاوربية في 10 ديسمبر 2015 بإلغاء اتفاق للصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي لشمله الصحراء الغربية واعتراف نفس المحكمة بان البوليساريو هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي وهو القرار الذي سيتأكد في ثلاث احكام أخرى مشابهة في 21 ديسمبر 2016 و27 فبراير 2018 و29 سبتمبر 2021
10- اعتراف 84 بلدا من حول العالم بالجمهورية الصحراوية ووجود أكثر من 12 سفارة لها في افريقيا و9 سفارات في اميركا الوسطى والجنوبية إضافة الى انها عضو مؤسس لمنظمة الاتحاد الافريقي.

وذكرت النقابات الست الكبرى الرئيس لولا دا سيلفا بمضمون المادة الرابعة من دستور جمهورية البرازيل الفدرالية والتي تدافع عن سيادة الشعب وحقه في تقرير مصيره ، خاصة في وضع باتت فيه البلاد تحتل مكانة ريادية في المشهد الدولي و دفاعها عن القانون الدولي ونشر السلام في منطقة شمال افريقيا وهي المنطقة التي تربطنا يها علاقات تاريخية وسياسية وثقافية واقتصادية تقول الرسالة .
و بهدف تجنب انتكاسة التقدم البرازيلي فان الاعتراف بالجمهورية الصحراوية هو امر ضروري خاصة ان المقترح سبق وان تم التقدم به العام 2014 امام مجلس الشيوخ في فترة حكم الرئيس خوسيه سارني .
هذا، وعلم الفريق الإعلامي الصحراوي “ايكيب ميديا” ان وفدا رسميا يمثل هيئات ومؤسسات حزبية ونقابية و من مختلف المجالات الثقافية والإعلامية سيقوم بزيارة رسمية الى مخيمات اللاجئين الصحراويين في افق تعزيز الموقف التقدمي بإقرار الاعتراف بالدولة الصحراوية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *