زعيم حزب الشعب يقترح تشكيل لجنة تحقيق حول تحول موقف بلاده من الصحراء الغربية

زعيم حزب الشعب يقترح تشكيل لجنة تحقيق حول تحول موقف بلاده من الصحراء الغربية

يقترح تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة أسباب تغيير موقف إسبانيا بشأن الصحراء الغربية

زعيم حزب الشعب الإسباني بحاجة إلى 176 صوتاً على الأقل من أجل حصوله على مصادقة البرلمان لتنصيبه رئيسا للحكومة.

قال رئيس حزب الشعب الإسباني، ألبرتو نونيوث فيخو، الثلاثاء، خلال خطاب أمام مجلس النواب، لنيل دعمه من أجل تنصيبه رئيسا للحكومة، إنه سيحقق بشأن تحول موقف بلاده من قضية الصحراء الغربية.

وقال “اقترح تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة أسباب تغيير موقف إسبانيا بشأن الصحراء الغربية”.وأضاف “أنا متأكد من أن نواب تكتل سومار سيصوتون لصالح”هذا التحقيق، مضيفاً أنه يتعين على مجلس النواب أن يكون على إطلاع بشأن القرارات التي أتخدت في الماضي والحاضر حول السياسة الخارجية.

وكان سانتشيز قد أجرى في مارس 2022، تحول جذري في موقف بلاده من قضية الصحراء الغربية، بتأييد مقترح الحكم الذاتي المغربي “كأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية لحل هذا النزاع” في الصحراء الغربية.

وفي تصريح له لوسائل الإعلام الإسبانية، خلال الحملة الإنتخابية في يوليو الماضي، قال فيخوو إنه لا يعرف ماذا دار بين رئيس الحكومة والمغرب، وتعهد بدراسة الموضوع حالما يصل إلى السلطة، وإتخاذ الموقف المناسب الذي يخدم بلاده.

سيمثل زعيم حزب الشعب، ألبرتو نونيز فيخو، أمام مجلس النواب يومي الثلاثاء والأربعاء بهدف تنصيبه رئيس للحكومة بعد فوزه في انتخابات 23 يوليو.

ومن المتوقع أن تخفق هذه المحاولة، لأن مرشح الحزب الشعبي لا يملك المقاعد الـ 176 اللازمة لتنصيبه في التصويت الأول. وإذا لم يحصل على الأغلبية المطلقة، فسيتم إجراء تصويت ثان بعد 48 ساعة – يوم الجمعة 29 سبتمبر – حيث ستكون الأغلبية البسيطة كافية لأداء اليمين كرئيس.

يحظى حزب الشعب ب 137 مقعداً، بالإضافة إلى دعم حزب فوكس الذي حصل على 33 مقعداً؛ واتحاد شعب نافارو وائتلاف كناريا، بنائب واحد لكل منهما. ولا يتعدى مجموع المقاعد التي تحصل عليها زعيم حزب الشعب 172 مقعداً، إذ يتبقى له أربعة أصوات فقط من الأغلبية المطلقة.

ومن المستبعد جداً أن يحصد الأصوات الكافية، إلا إذا حصلت مفاجآت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *