رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية

رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية

 ترأس الأمين العام لجبهة البوليساريو ورئيس الجمهورية السيد إبراهيم غالي اليوم الأحد، اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية.  

الاجتماع استعرض الوضعية العامة عسكريا، سياسيا ودبلوماسيا، متوقفا عند السير المنتظم للبرامج الوطنية، في ظل الشروع في تنفيذ البرنامج السنوي للحكومة، وما ميز الفترة من الأنشطة والفعاليات والجولات الميدانية.

نص البيان الصادر عن اجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية :

 الأمانة الوطنية

        المكتب الدائم

التاريخ : 25 فبراير 2024

بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، اجتمع المكتب الدائم للأمانة الوطنية هذا الأحد 25 فبراير 2024، وتلقى المكتب عروضاً عن الوضعية العامة، عسكرياً، سياسياً وعلى الواجهة الخارجية.

وتقدم عرض التطورات الميدانية للعمل العسكري جدول الأعمال، حيث يواصل مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي عملهم القتالي البطولي، مكبدين قوات الاحتلال المغربي الخسائر الفادحة في الأرواح والمعدات.

وتوقف المكتب عند السير المنتظم للبرامج الوطنية، في ظل الشروع في تنفيذ البرنامج السنوي للحكومة، وما ميز الفترة من الأنشطة والفعاليات والجولات الميدانية، بمشاركة مختلف الهيئات الوطنية، وما عرفته من تجاوب جماهيري واسع.

كما استمع الاجتماع إلى عرض عن التحضيرات الجارية لتخليد الذكرى الثامنة والأربعين لقيام الدولة الصحراوية، مشيداً بالاحتفالات على المستوى الجهوي، وما ميزها من مشاركة جماهيرية وأجواء حماسية نضالية، إضافة إلى بقية الفعاليات المقررة، على غرار تظاهرة صحراء ماراطون، التي ينتظر أن تشهد هذه السنة حضوراً أجنبياً معتبراً.

وعلى الواجهة الخارجية، استمع المكتب إلى عرض عن أشغال القمة السابعة والثلاثين للاتحاد الإفريقي، بحضور متميز للجمهورية الصحراوية، وعرض عن الزيارة الرئاسية الناجحة إلى جمهورية إيرلندا، والتي كانت مناسبة لتأكيد موقفها الداعي إلى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.

ولدى التطرق للأوضاع في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، عبر المكتب عن شديد الإدانة والاستنكار، لإرهاب الدولة المغربية الممنهج وسياسة الأرض المحروقة البشعة التي تمارسها، عبر مصادرة الأراضي وهدم منازل الصحراويين وحرق خيمهم وتدمير سبل عيشهم وممتلكاتهم وقتل مواشيهم.

المكتب الدائم طالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها في حماية المدنيين العزل، وإطلاق سراح الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية والتعجيل باستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

المكتب الدائم للأمانة الوطنية، وبمناسبة حلول الذكرى الثامنة والأربعين لقيام الدولة الصحراوية، توجه بالتهنئة إلى جماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجدها، ووجه نداء من أجل مزيد من رص الصفوف والوحدة والتلاحم، والمضي على درب الوفاء لعهد الشهداء، حتى استكمال سيادة دولة كل الصحراويات والصحراويين، الجمهورية الصحراوية، على كامل ترابها الوطني.

تصعيد القتال لطرد الاحتلال واستكمال السيادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *