حتى الكوارث أراد تسييسها

حتى الكوارث أراد تسييسها

مناورة غير مدروسة من المخزن عبر وزير العدل لوضع الجزائر ضمن خانة الدول و الشعوب الحاقدة على غيرها خاصة سمعتها عربيا في حالة عدم تلبيتها النداء لدولة جارة عرضت المساعدات و لو بشكل صوري عدة مرات مسبقا.

و كالعادة للرد فنوننه و أبجدياته
الجزائر تفتح أجواءها لعبور طائرات المساعدات و مطارها إعلاميا لعرض أطقمها و عتادها و مساعداتها “طبية،تقنية،انسانية،خدماتية،” المشحونة على مستوى ثلاث طائرات فِعلا و ليس قولا كما دأبت الجارة الغربية بعيدا عن الإحراج اللفظي. ليدخل وزراء المخزن السذج في حملة اتهامات بعد فساد الشِراك و تخرج الجزائر من ادعاءات باطلة تحملتها لمدة ثلاث سنوات منذ أول برقية تخص تقديم المساعدات أيام حرائق الغابات بأنها دولة منغلقة و قاطعة.

الزلزال في المغرب أظهر واقع مر يعيشه المغاربة غيَبه المخزن و إعلامه عن العالم، واقع عرفته الجزائر سنوات الثورة التحريرية قبل استقلالها يتخبط فيه الشعب المغربي الذي لم يستقل بعد من قبل نظام لا يعطي للميت حق دفنه في التراب.
د أحمد مونيس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *