حبس 4 مواطنين صحراويين في العاصمة التونسية بتهمة «الهجرة السرية»

حبس 4 مواطنين صحراويين في العاصمة التونسية بتهمة «الهجرة السرية»

أودعت السلطات القضائية في العاصمة التونسية، أول من أمس، 4 مواطنين صحراويين بينهم امرأة وطفلة صغيرة الحبس الاحتياطي، بعد توقيفهم وهم بصدد الهجرة بوثائق مزورة من مطار قرطاج الدولي الى العاصمة الاسبانية مدريد. علماً بأن قوانين البلاد تجرم الهجرة غير النظامية بعقوبة تصل إلى السجن 5 سنوات مع التنفيذ.

وأعلنت أجهزة الأمن المحلية أن محققي الشرطة بلغتهم معلومات قبل أيام عن «عن متابعة أحد الموقفين الذي كان يسلك هذا الطريق بشكل متكرر مع اشخاص يحملون جواز السفر بلا وطن Apatrida» .

وتعتبر هذه المرة الثانية حيث تم القبض على مجموعة من الشباب في نفس المطار في سنة 2020, حيث كانت الهجرة من مطار قرطاج الى اسبانيا هي الاسهل خلال السنوات الماضية والاقل تكاليف حيث كانت التكاليف تصل الى 120 مليون جزائري على نقيضها من الطرق الأخرى.

وقامت عائلات الموقفين بدفع تكاليف المحامي لمتابعة القضية، وتعتبر تكاليف القضاء في تونس هي الاعلى في الوطن العربي. ناهيك عن المشاكل الداخلية للبلد التي لم تشهد الاستقرار منذ الاطاحة برئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *