جنوب أفريقيا  ترحب بالقرارات الصادرة عن محكمة العدل الأوروبية بخصوص طعون جبهة البوليساريو

جنوب أفريقيا  ترحب بالقرارات الصادرة عن محكمة العدل الأوروبية بخصوص طعون جبهة البوليساريو

أكدت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا، الدكتورة ناليدي باندور، أن بلادها ترحب بالقرارات التي صدرت عن محكمة العدل الأوروبية بخصوص الطعون التي تقدمت بها جبهة البوليساريو، والتي أكدت من بين عدة مسائل على شرعية تمثيل جبهة البوليساريو للشعب الصحراوي في مقابل عدم قانونية الإتفاقيات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب التي تشمل الصحراء الغربية.

السيدة، باندول وفي معرض كلمة ألقتها أمام ندوة رفيعة المستوى بمجلس حقوق الإنسان بجنيف، جددت الدعوة لكل الدول الأطراف في الأمم المتحدة من أجل تكثيف الجهود بهدف تمكين الشعبين الصحراوي والفلسطيني من حقوقهم العادلة والتصدي لكل أشكال النهب للموارد المرتبطة دائما بالإحتلال.

وفي هذا الصدد، تقول السيدة باندول، إن بلادي وإذ تدين إنتهاكات حقوق الإنسان من طرف المغرب وإستمراره رفضه وصول مفوضية حقوق الأنسان إلى الأراضي المحتلة، تجدد كذلك التأكيد على موقف بلادها الداعم والمؤيد للشعب الصحراوي ولنضاله من أجل الحرية والإستقلال.

كما أشارت إلى الأساليب التي يعتمدها المغرب والتي تفتقد للياقة الدبلوماسية المطلوبة، خاصة الحملة غير المبررة التي أطلقها ضد جنوب أفريقيا والمبعوث الأممي ستافان ديمستورا، عقب اللقاء الذي جمع الجانبان في بريتوريا للحديث عن قضية الصحراء الغربية والتطورات ذات الصلة. 

وخلصت رئيسة الدبلوماسية الجنوب إفريقية، إلى أن صمت أصحاب في الصحراء الغربية لك بعد ممكنا بأي حال من الأحوال تبريره ونحن في الذكرى السابعة والسبعون للميثاق الامم المتحدة الذي إحتفالنا به مؤخرا على أمل أن ينال الشعبين الصحراوي والفلسطيني حقوقهم الإنسانية وفق الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *