تيمور الشرقية تعيد التأكيد على موقفها الثابت والقوي والداعم لكفاح الشعب الصحراوي

تيمور الشرقية تعيد التأكيد على موقفها الثابت والقوي والداعم لكفاح الشعب الصحراوي

أكد من جديد السيد بنديتو دوس سانتوش فريتاش، وزير الخارجية والتعاون في جمهورية تيمور الشرقية، على موقف بلاده الثابت والقوي والداعم لكفاح الشعب الصحراوي المشروع من أجل حريته واستقلاله وكذلك عزم بلاده على مواصلة مرافعتها عن القضية الصحراوية في المحافل الدولية والقارية.

جاء هذا التأكيد خلال اللقاء الذي جمع يوم أمس بين الوزير التيموري مع السيد محمد سيداتي، عضو الأمانة الوطنية وزير الشؤون الخارجية، على هامش أعمال الدورة العادية الثامنة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة التي بدأت يوم الثلاثاء بنيويورك.

وخلال اللقاء ناقش الوزيران سبل مواصلة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين اللذين تربطهما علاقات وطيدة تشكلت وتطورت خلال مسيرة كفاحية طويلة يجسدها عمق العلاقات الموجودة بين الجمهورية الصحراوية وجمهورية تيمور الشرقية. كما تم التطرق إلى آخر مستجدات القضية الوطنية وتبادل وجهات النظر بخصوص قضايا أخرى ذات الاهتمام المشترك.

ويرافق وزير الشؤون الخارجية الصحراوي خلال أعمال دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة كل من الدكتور سيدي محمد عمار، عضو الأمانة الوطنية، ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو، والسيد إبراهيم مخطار بوجمعة، سفير مكلف بآسيا، والسيد ماء العينين سلامة، مستشار بتمثيلية الجبهة بالأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *