توافق جزائري مجري على ضرورة دعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية.

توافق جزائري مجري على ضرورة دعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية.

أطلع يوم أمس الجمعة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد أحمد عطاف، بالعاصمة بودابست، نظيره المجري على الجهود التي تبذلها الجزائر للمساهمة في تهدئة الأوضاع وتغليب منطق الحوار والتفاوض لتشجيع الحلول السلمية للأزمات، على هامش زيارة العمل التي يقوم بها وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري لدولة المجر حسب ما ذكر بيان الوزارة.

وفيما يتعلق بالجهود الأممية بخصوص تسوية مسألة الصحراء الغربية تم التأكيد على ضرورة دعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، الذي يقوم بجولة للمنطقة للحلحلة الصراع وإخراجه من عنق الزجاجة.

وفي نفس السياق أكد البيان على أنه “تم التطرق إلى قضية الصحراء الغربية وضرورة دعم الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة عبر المبعوث الشخصي للأمين العام، السيد ستيفن دي ميستورا، لإحياء المسار السياسي بغية تمكين طرفي النزاع من الوصول إلى حل عادل ودائم يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، طبقا لما كرسته الشرعية الدولية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *