تفاصيل خطيرة حول أوامر صهيونية لـ المخزن لـ إستفزاز الجزائر

تفاصيل خطيرة حول أوامر صهيونية لـ المخزن لـ إستفزاز الجزائر

أفادت مصادر متطابقة أن مستشارين صهاينة تقدموا بمذكرة للجيش المغربي وطبعا منه الى المخزن ، أن المخزن يحتاج الى حرب لأن السند الداخلي حول العاهل المغربي الذي فقد الكثير مما تبقى له من شعبية بعد الزلزال حيث أنه لم يعد للبلاد إلا بعد 19 ساعة من الكارثة ، ولم يستطع أي مسؤول التحرك قبل وصول الملك كما أن زيارته الى مراكش لم تدم سوى 40 دقيقة ولم يزر اصلا منطقة الحوز المتضررة.

وعليه وجب اعادة تخدير الجبهة الداخلية ولا يمكن فعل ذالك الا عن طريق خلق عدو خارجي مخيف ، وتقول المصادر أن المذكرة تضمنت بهجوم مكثف على المناطق الصحراوية المحررة الهدف منها استفزاز الجزائر بدخول الدرونات المغربية الى الاجواء الجزائرية واجبارها على الرد والدفاع عن اجواءها ومنع نشوب مناوشات يجعل منها المخزن حجة أمام الرأي العام الداخلي أن المغاربة في خطر ويجب ان يتحدوا وراء العائلة المالكة سواء كان مع محمد السادس او ولي عهده الذي سيظهر كقائد فعلي جديد تحسبا لوفاة الملك الذي يعاني من عدة أمراض مزمنة .وسيستغل المغرب هذه الحرب في ابتزاز أصدقائه وجلب تعاطف اكبر بعد الزلزال الذي ضرب منطقة الحوز واستعمال هذه الكارثة الانسانية وتوصيفها سياسيا فمن غير المعقول محاربة بلد يعيش كارثة مهما كانت الظروف ..

وقد اوصى المستشارون الصهاينة ببدا حملة اعلامية واسعة عن الجمهورية الصحراوية وتحميلها تبعات الحالة الاقتصادية المزرية الذي يعيشها المغاربة وانها تمنعهم من تركيز جهد المخزن في اعادة بناء ما دمره الزلزال والمأساة التي يعيشها الاهالي في القرى النائيةفهل ينجح الكيان في اشعال حرب في المنطقة تخفف من الضغوط على حكومة نتانياهو وتحويل الانظار من الشرق الى المغرب العربي ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *