تطوير العمل الشبابي في منظمة اتحاد الشبيبة،

تطوير العمل الشبابي في منظمة اتحاد الشبيبة،

في إطار تطوير العمل الشبابي في منظمة اتحاد الشبيبة، اختتم المكتب التنفيذي للمنظمة جولة ميدانية هامة برئاسة الأمين العام للمنظمة، أعلي محمد سالم. تمت هذه الجولة الميدانية بزيارة كل المكاتب الجهوية للمنظمة ، حيث كانت المحطة الأخيرة في ولاية العيون أين استقبلهم والي الولاية الغوث ماموني.

وقد أظهرت هذه الجولة الميدانية الوعي السياسي والنضالي لدى قواعد المنظمة مما يشير إلى تميزهم في هذا المجال. كما أكدوا على أهمية الاتصال المستمر مع القواعد، حيث يُعتبر التواصل الجيد مفتاحًا لتحسين العمل الشبابي.

طُرحت مجموعة من المشكلات التي تواجه المنظمة، منها نقص الموارد المالية، وضعف الإمكانيات المادية والبشرية، وصعوبة التواصل بين القواعد والمركزية.

ومن المتوقع أن تكون هناك نتائج إيجابية تنتج عن هذه الجولة الميدانية، بما في ذلك تطوير العمل الشبابي في المنظمة، وتحسين التواصل بين القواعد والمركزية، والعمل على حل المشاكل المعروضة.

وتأتي هذه الجولة الميدانية في إطار الحرص على تعزيز العمل الشبابي في منظمة اتحاد الشبيبة، وتوفير قنوات فعّالة للاستماع إلى مشاكل واقتراحات الشباب والتفاعل معها بشكل فعّال. توصيات الجولة تشمل زيادة الموارد المالية وتعزيز الإمكانيات وتطوير قنوات التواصل، ومن المأمول أن تعزز هذه الإجراءات دور منظمة اتحاد الشبيبة في تقديم خدمات للشباب الصحراوي وتطوير العمل الشبابي في الصحراء الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *