بيــــــان: مرور 12 سنة على جريمة الإغتيال النكراء التي راح ضحيتها الشاب الصحراوي محمد لمين ميشان،

بيــــــان: مرور 12 سنة على جريمة الإغتيال النكراء التي راح ضحيتها الشاب الصحراوي محمد لمين ميشان،

بعد مرور 12 سنة على جريمة الإغتيال النكراء التي راح ضحيتها الشاب الصحراوي الشهيد محمد لمين ميشان، الذي إستهدفته أيادي غدر عدوانية من جياع ومستوطني الإحتلال المغربي قاطني بما يسمى الوكالة بالداخلة المحتلة ، إننا ونحن نستحضر هذه الذكرى الأليمة في فقدان شاب من خيرة ما انجبته المرأة الصحراوية ، وكان قيد حياته مناضلا وغيورا ومدافعا عن حق شعبه في الوجود ، كما نستحضر ما أبانت عنه الجماهير الصحراوية بالداخلة المحتلة آنا ذاك من شعاعة للتصدي لمخططات الإحتلال الجهنمية والهادفة إلى نفي العنصر الصحراوي من الوجود ، ومن هذا المنبر وكجماهير غيورة على وطنها المحتل وشعبها الأبي نطالب بما يلي :

1- نطالب المنتظم الدولي بفتح تحقيق فوري وعاجل في هذه الجريمة و ضرورة محاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة ، وتحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها التاريخية إتجاه الشعب الصحراوي .

2 – ندعو المنظمات الحقوقية الصحراوية منها والدولية، التضامن مع عائلة الشهيد الصحراوي محمد لمين ميشان ومساندتهم لمعرفة ملابسات الجريمة.

3 – نحمل كامل المسؤولية لسلطات الإحتلال المغربي ، مايطال الشعب الصحراوي من قمع وقتل خارج نطاق القانون .

4 – نطالب بتوفير حماية دولية ومراقبة واقع حقوق الإنسان بالجزء المحتل من الصحراء الغربية والتقرير عنها .

5 – ندعو الجماهير الصحراوية في كل مكان ، إلى ضرورة التضامن مع عائلات الشهداء والمختطفين ومجهولي المصير ، وخاصة عائلة المختطف لحبيب أغريشي ، وتكاثف الجهود ضد الإحتلال .

6 – نعلن تضامننا المبدئي واللا مشروط مع كافة الأسرى المدنيين الصحراويين القابعين بسجون الإحتلال المغربية الرهيبة.في الأخير لا ممثل للشعب الصحراوي سوى الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ،

عاش جيش التحرير الشعبي الصحراوي المغوار عن مناضلي ومناضلات الداخلة المحتلة

حرر بالداخلة المحتلة تاريخ : 26\09\2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *