الملتقى الوطني للائمة يختتم أشغاله بولاية الداخلة.

الملتقى الوطني للائمة يختتم أشغاله بولاية الداخلة.

 اختتم الملتقى الوطني للائمة أشغاله بولاية الداخلة مساء اليوم السبت وقد تدارس بشكل مستفيض فريضة الزكاة ودورها في تعزيز التكافل الاجتماعي وتقوية اللحمة الوطنية، واستمع للأفكار والمقترحات المقدمة من المشاركين في اشغال الملتقى.

وركزت المداخلات في مجملها على فريضة الزكاة ودورها على تحقيق التكافل الاجتماعي وإشباع حاجات الفقراء وتحقيق العدالة، التي تعتبر من مقومات الأمن المجتمعي الذي يؤدى إلى الاستقرار والتماسك الاجتماعي وغرس قيم المحبة والمواساة سبيلا للتآخي بين أفراد المجتمع الواحد، والحد من التنافر واسباب العصبية والقبلية والانحرافات والجرائم المؤدية الى الخوف والفزع وغياب نعمة الأمن واللأمان.

وقد اشاد البيان الختامي للملتقى بمستوى الحضور المتميز والنقاش الذي طبع أشغاله والظروف الجيدة التي وفرتها ولاية الداخلة لضمان راحة المشاركين، والعمل التكاملي لمختلف الجهات الشريكة.

وأكد البيان على اهمية مساهمة الجميع في تحقيق الاهداف المرجوة من أجل إنشاء صندوق الزكاة تحقيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية من هذه الفريضة العظيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *