المفوض السامي لحقوق الإنسان يصدم الاحتلال المغربي ويؤكد حق تقرير المصير في الصحراء الغربية!

المفوض السامي لحقوق الإنسان يصدم الاحتلال المغربي ويؤكد حق تقرير المصير في الصحراء الغربية!

أشار مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، إلى وجود حق تقرير المصير لدى تناوله القضية الصحراوية، دعيا إلى وضع حقوق الإنسان في قلب عملية تحقيق السلام.
وقال “تورك” في مقابلة مع “أوروبا برس” خلال زيارته لمدريد للمشاركة في فعالية نظمتها وزارة الخارجية بمناسبة الذكرى الـ75 لإعلان ميثاق حقوق الإنسان: “هناك حق في تقرير المصير وهو جزء من إطار حقوق الإنسان”.
وشدد “تورك” على أن “حقوق الإنسان ستوجه الحل فيما يتعلق بالمصالحة وبناء الثقة والعدالة”، رغم أنه أكد أنه “يجب حلها من خلال عملية سياسية”، مشدد على أنه “آمل أن يكون هناك حل للشعب الصحراوي”.
وأضاف: “فيما يتعلق بالصحراء الغربية، هناك قرارات واضحة للغاية من مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة”، قبل أن يشير إلى أنه “من أجل حل الوضع، من الضروري إجراء عملية سياسية تجمع الجميع”.
وقال: “هذا هو الشيء الأكثر أهمية، لكنه بالتأكيد ليس مهمة المفوض السامي لحقوق الإنسان”، قبل أن يبدي ارتياحه للزيارة الأخيرة للمنطقة التي قام بها ستيفان دي ميستورا، المبعوث الخاص للصحراء الغربية.

احتلال المغرب للصحراء الغربية
واحتل المغرب مستعمرة الصحراء الغربية الإسبانية السابقة عام 1975 رغم مقاومة جبهة البوليساريو، وظلت في حالة حرب معها حتى عام 1991، عندما وقع الطرفان على وقف إطلاق النار بهدف إجراء استفتاء لتقرير المصير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *