العذر اقبح من الذنب , تبرير يتيم من وزارة التعليم و التربية الصحراوية

العذر اقبح من الذنب , تبرير يتيم من وزارة التعليم و التربية الصحراوية

قمنا بنشر مقال حول من المسؤول عن بيع الادوات المدرسية الموجهة للاجئين في الاسواق المحلية و جاء الرد على جناح السرعة في بيان لي وزارة التعليم و التربية و التكوين المهني , و هو بيان يحمل الكثير من الاسئلة , و اصبحت البيانات سنة حسنة بين الوزارات الصحراوية و هو التستر على عمليات التخريب و السرقة الممنهجة التي يقوم بيها افراد و موظفي الوزارات المذكورة حيث و منذ يومين قامت وزارة الصحة بنشر بيان لتفنيد بيع قطع غيار احد سيارات الاسعاف في تندوف و قبل ذالك بقليل تفنيد خبر بيع مديرية الاجلاء لتأشيرات السفر و بذالك اصبحت وزارة الصحة رغم المسؤوليات الكبيرة متفرغة لتفنيد ما تسميه الشائعات.

لكن الصورة تتحدث :

و هذا نص البيان :

بيان

بتاريخ 02 سبتمبر 2023 قامت الوزارة بتشكيل لجنة للوقوف على ما تبين انه عرض كتب وأدوات مدرسية في السوق . تتكون اللجنة من :

1. احمد سالم عبد الرحمان مدير الرقابة والتفتيش والملكية العامة.

 2. غالي احمد لعبيد امين عام اتحاد عمال التربية والتعليم والتكوين الصحراويين.

 3. بلاهي الزين محمد عالي مسؤول قسم بمدرية التجهيز وقد قامت اللجنة بزيارة ميدانية لمختلف الولايات التي استلمت الكتب والأدوات المدرسية خلال شهر اغسطس، وفي هذه الصدد عاينت فواتير تسليم الكتب والأدوات المدرسية ومقارنتها بما هو موجود في المخازن ، وقد وقفت اللجنة ما يلي :

 1. ان الكتاب المدرسي المعروض في السوق يعود لإصدار السنة الدراسية 2022 / 2023 بينما الكتاب الموزع حاليا هو الكتاب الخاص بالسنة الدراسية 2023 / 2024 .

 2. كل ما تم توزيعه من كتب وأدوات مدرسية ما زال موجودا في مخازن المديريات الجهوية للتربية والتعليم والتكوين المهني بالولايات.

 3. إن ما هو موجود في السوق من كتب وأدوات مدرسية قد يكون من بقايا توزيعات السنة الماضية لدى بعض المؤسسات المحلية ولم يتم سحبه.

 4. يلاحظ أن تسرب هذه المواد الى السوق عمل مقصود منه أن يتزامن مع رزنامة التوزيع التي إعتمدتها الوزارة .

 5. ينوه إلى أن هذه الكتب والمواد موجودة بوفرة في السوق الجزائرية المجاورة .

 6. الإشادة بالتعاون الكامل للمديريات الجهوية أثناء القيام بعملية التحقيق في هذا الموضوع .

 7. الوقوف على جملة من الملاحظات في ما يتعلق بالتفتيش والرقابة والتقييم وينبغي العمل على تجنبها مستقبلا .

 8. إنطلاقا من كل هذا فقد ، تؤكد وزارة التربية والتعليم والتكوين المهني على جملة التدابير والإجراءات المنظمة لتوزيع الكتب والأدوات المدرسية بالمجان في إطار سياسة مجانية التعليم وتجسيده كحقٍ مكفول بالجمهورية الصحراوية . حرر بتاريخ يوم 04 ستمبر 2023 تصعيد الاقتال لطرد الاحتلال وإستكمال السيادة قسم الإعلام بوزارة التربية التربية والتكوين والتكوين المهني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *