الشرطة المغربية تفر من الصحراء الغربيه

الشرطة المغربية تفر من الصحراء الغربيه

اقتحم يوم الاربعاء الماضي رجل امن برتبة بريكادي، مقر بعثة المينورسو بالعيون المحتلة، و اعتصم بداخلها من اجل الحصول على اللجوء السياسي.
رجل الامن يدعى اشويعر، و يعمل بالمصلحة الإدارية (SAP) بولاية امن العيون المحتلة، و قد أقدم على ذلك عقب تعرضه لضغوط متكررة من رؤساءه في العمل من اجل تزوير مجموعة من الوثائق الادارية الخاصة بعناصر الشرطة.
حدث هذا وسط تكتم كبير من طرف الأجهزة الأمنية خاصة الديستي والسلطات المحلية للاحتلال المغربي بالعيون المحتلة، كما تمت إحالة الشرطي المذكور على مصلحة الطب النفسي بالمستشفى المقبرة المعروف ببلمهدي.
ويتوالى فرار رجال الشرطة بالعيون المحتلة، حيث اقدم ضابط امن يعمل بمصلحة البطاقة الوطنية للتعريف بمفوضية الشرطة بالمرسى المحتلة، على عدم العودة الى عمله بعد انتهاء اجازته التي كان يقضيها بلاس بالماس، حيث ذهب ولم يعد.
و بعد لايف باريس الاخير الخاص بفرقة محاربة العصابات BAG بالعيونالمحتلة، تم استدعاء كل من محمد شراح، كوميسير الديستي DST و ضابط الامن بدون صفة، المدعو الابراهيمي، استدعيا على عجل الى الرباط، و هناك خضعا التحقيق حول العديد من الخروقات، خصوصا و انهما متورطان في العديد من العلاقات المشبوهة مع تجار المخدرات و العصابات بالصحراءالغربية، في انتظار صدور قرارات في حقهما رغم ان المتابعين للموضوع متأكدين من ان كل هذا ليس سوى ذرا للرماد في العيون.
استقبل صباح اليوم الثلاثاء 3 اكتوبر 2023، حمدي ولد الرشيد رئيس ما يسمى جماعة العيون المحتلة، وفدا دبلوماسيا و عسكريا فرنسيا رفيع المستوى يضم دبلوماسيين و ملحقين بسفارة فرنسا بالرباط، و بعد الترحيب بالوفد، قدم حمدي ولد الرشيد عرضا حول المؤهلات و المشاريع التنموية التي انجزت بمدينة العيون المحتلة،و هي ليست سوى مشاريعه الخاصة، فنادق فخمة و شركات و محطات وقود و مصانع و هلم جرا من المشاريع التي يمتلكها من المال العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *