السفير المكلف بأوروبا والمؤسسات الأوروبية يختتم زيارة العمل التي قادته إلى المانيا

السفير المكلف بأوروبا والمؤسسات الأوروبية يختتم زيارة العمل التي قادته إلى المانيا

اختتم السفير المكلف بأوروبا والمؤسسات الأوروبية، عضو الأمانة الوطنية الأخ منصور عمر زيارة العمل التي قادته إلى المانيا ودامت ثلاثة أيام .

وفي مستهل زيارة العمل التي كان فيها مرفوقا بممثلة جبهة البوليساريو بألمانيا الأخت النجاة حندي، أجرى الدبلوماسي الصحراوي لقاءات مع ممثلين عن الجهات الحكومية و البرلمانية و الحزبية، أين سمحت هذه اللقاءات بإطلاع المحاورين الألمان على تطورات القضية الوطنية سياسيا، قانونيا و عسكريا :

كمسلسل التقاضي أمام محكمة العدل الأوروبية وقرار مجلس الأمن الأخير و تطورات الكفاح المسلح.

وخلال هذه اللقاءات أكد منصور عمر على أن الشعب الصحراوي ملتزم بقوة بالسلام وقدم تضحيات وتنازلات هائلة من أجل نجاح عملية السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، لكنه مستعد في الوقت ذاته في الدفاع عن وطنه بكل الطرف المشروعة من أجل حريته واستقلاله.

و اكد السفير الصحراوي أنه إذا توفرت الارادة السياسية الحقيقية لدى المغرب من جهة و المجتمع الدولي من جهة أخرى يمكننا الوصول الى حل سلمي عادل و دائم لقضية الصحراء الغربية بناءا على مبادئ القانون الدولي وضامنا للأمن و الاستقراء و الرفاهية ليس فقط للشعب الصحراوي بل لشعوب المنطقة ككل بما في ذلك الشعب المغربي.

و لم يخفي القيادي الصحراوي على محاوريه خذلان المجتمع الدولي للشعب الصحراوي من خلال فشل مجلس الامن في تنظيم استفتاء تقرير المصير الذي سبق وقبله الطرفان و الذي يظل الحل الوحيد القائم على أساس التوافق، و لذلك تورط الاتحاد الأوربي في النهب اللاشرعي لثروات الصحراء الغربية في شراكة غير شرعية مع دولة الاحتلال و في تحايل سافر على قرارات العدالة الاوربية نفسها.

و دعا بالمناسبة الى العمل الجاد للبحث عن حل يضمن للشعب الصحراوي تقرير مصيره الغير قابل للتصرف و الضعط على دولة الاحتلال المغربية للإنخراط الجدي في عملية سلام حقيقية تنهي الاحتلال و تضمن الامن والاستقرار في المنطقة بأسرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *