السفير أماه يحظيه النن يقدم أوراق اعتماده للرئيس الكولومبي سفيراً للجمهورية الصحراوية لدى كولومبيا

السفير أماه يحظيه النن يقدم أوراق اعتماده للرئيس الكولومبي سفيراً للجمهورية الصحراوية لدى كولومبيا

 استقبل يوم أمس الاربعاء الرئيس الكولومبي السيد غوستافو بيترو اوريغو، بمقر رئاسة الدولة ببوغوتا،  السفير الصحراوي أماه يحظيه النن الذي قدم له أوراق اعتماده كسفير للجمهورية الصحراوية لدى كولومبيا، وذلك بحضور وزير الخارجية السيد ألفارو ليفا دوران.

وأثناء المراسيم، أكد الرئيس الكولومبي دعمه للشعب الصحراوي في كفاحه من أجل استقلاله وسيادته الوطنية.                

وشكر السفير الصحراوي الرئيس غوستافو بيترو على قراره الشجاع بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، كما نقل إمتنان الشعب الصحراوي وحكومته لقراره في إحقاق العدالة وإقامة الحق بخصوص هذا الشأن.

وفي السياق ذاته، اعرب أماه يحظيه النن عن دعم الشعب الصحراوي وحكومته للرئيس بيترو لجهوده الحثيثة في النضال من أجل السلام الشامل في كولومبيا والعالم، مؤكدا “ان دور الزعيم الكولومبي النشط في مساعدة المظلومين في بقاع العالم هو مصدر إلهام لجميع أولئك الذين يناضلون من أجل الحصول على حقوقهم المشروعة، كما هو الحال بالنسبة للشعب الصحراوي”.                            

 وفي السابع من العشرين من شهر سبتمبر، تم افتتاح سفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في كولومبيا رسميًا، بحضور حوالي مئة ضيف، من ضمنهم  مسؤولين حكوميين، دبلومسيين،  أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، برلمانيين من منطقة الأنديز، رؤساء جامعات،  وأكاديميين، وحقوقيين، بالاضافة الى أصدقاء الشعب الصحراوي في هذا البلد العضو في مجموعة دول الانديز.

واعترفت جمهورية كولومبيا بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، يوم 27 فبراير 1985، أثناء إدارة الرئيس بيليساريو بيتانكور كوارتاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *