الرئيس ابراهيم غالي يؤكد : ” المرحلة لا تحتمل التقاعس ولا التراخي في أداء الواحب الوطني “

الرئيس ابراهيم غالي يؤكد : ” المرحلة لا تحتمل التقاعس ولا التراخي في أداء الواحب الوطني “

 أكد رئيس الجمهورية ، الامين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي ، أن المرحلة لا تحتمل التقاعس ولا التراخي في أداء الواجب الوطني . 

الرئيس ابراهيم غالي وفي كلمته الافتتاحية خلال ترأسه اشغال الدورة العادية الثالثة للامانة الوطنية ، اوضح ان المرحلة لا تحتمل أي تقاعس أو تراخي في أداء الواجب الوطني، على مستوى القيادة ولكن أيضاً على مستوى القاعدة، لأن ذلك – يضيف السيد الرئيس – خذلان لجهود جيشنا المغوار وخيانة لأمانة الشهداء.

ولفت رئيس الجمهورية ، الامين العام للحبهة الى أن الوفاء لعهد الشهداء هو التمسك بعرى الوحدة الوطنية والتماسك والتلاحم، والمضي على درب الكفاح والنضال، بلا انقطاع ولا هوادة، حتى بلوغ أهداف شعبنا المقدسة في الحرية والكرامة واستكمال سيادة دولتنا على كامل ترابنا الوطني.

وعبر الرئيس ابراهيم غالي عن يقينه بأن الجماهير الصحراوية في كل مواقع تواجدها، ستكون، كما كانت دائماً، في مستوى التحدي والتجاوب الإيجابي الفعال والدائم مع بطولات وتضحيات جيش التحرير الشعبي الصحراوي.”  فكل مناضلة وكل مناضل في الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب يجب أن يكون دائماً على أهبة الاستعداد، بالحيطة واليقظة والحذر، لمواجهة سياسات العدو التخريبية”  يقول السيد الرئيس  

ووقف الرئيس ابراهيم غالي وقفة ترحم وإجلال على الأرواح الطاهرة لشهدائنا البررة الكرام الذين فقدناهم منذ الدورة الماضية، من أمثال الشهيد أباعالي حمودي ورفاقه ومن خلالهم كل شهداء القضية الوطنية، السابقين واللاحقين، وفي مقدمتهم مفجر الثورة الولي مصطفى السيد والرئيس الشهيد محمد عبد العزيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *