اجتماع طارئ للحكومة لمناقشة الوضعية الأمنية داخل المخيمات بعد اطلاق النار في ولاية بوجدور

اجتماع طارئ للحكومة لمناقشة الوضعية الأمنية داخل المخيمات بعد اطلاق النار في ولاية بوجدور

ترأس اليوم الإثنين الوزير الأول، بشرايا حمودي بيون اجتماعا موسعا للحكومة، خصص لدراسة الوضعية الأمنية. الوزير الأول وفي كلمة له، أكد على مسؤولية الدولة إطارات ومسؤولين في ضمان الاستقرار وراحة المواطن، ويعقد الاجتماع الموسع حسب ما أوضحه مسؤول أمانة التنظيم السياسي، عضو الأمانة الوطنية السيد أمربيه المامي الداي في مستهل الاجتماع  بعد الاجتماع الطارئ الذي عقده المكتب الدائم للأمانة الوطنية، لافتا إلى أنه تقرر اتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير في هذا الشأن إشراك القواعد الشعبية في إيجاد الحلول المناسبة لكل المشاكل العالقة. 
ونوه  امربيه المامي الداي بالأجهزة الأمنية على المهام التي تقوم بها حفاظا على ضمان الأمن والاستقرار للمواطن. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *