أسيران صحراويان ضمن مجموعة “أگديم إزيك” يضربان عن الطعام

أسيران صحراويان ضمن مجموعة “أگديم إزيك” يضربان عن الطعام

يشرع الأسيران المدنيان الصحراويان ضمن مجموعة “أگديم إزيك”، الحسين بوجمعة المحجوب الزاوي والحسان محمد الراضي الداه، المتواجدان بالسجن المركزي المغربي بالقنيطرة، في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة، ابتداءً من يوم غد الثلاثاء، حسب ما أفادت به رابطة حماية السجناء الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي.وتأتي الخطوة النضالية التي يعتزم الأسيران الشروع فيها يومي 26 و27 سبتمبر الجاري، احتجاجا على تنصل المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية من وعودها التي التزمت بتنفيذها شهر أبريل 2022 والمتصلة بترحيلهما وتقريبهما من محل سكن عائلتيهما وضمان الاستفادة من كافة الحقوق الأساسية المشروعة.وكان الأسيران المذكوران قد خاضا شهر أبريل 2022 إضرابا مفتوحا عن الطعام دام ثلاثين يوما، احتجاجا على استمرار اعتقالهما التعسفي، مطالبان بتمتيعهما بكافة الحقوق المشروعة المعترف بها دوليا وعلى رأسها الحق في الترحيل والتقريب من محل سكنى العائلة.للتذكير يتواجد الأسيران المدنيان الصحراويان الحسين بوجمعة المحجوب الزاوي والحسان محمد الراضي الداه بالسجن المركزي القنيطرة شمال العاصمة المغربية بموجب حكم جائر مدته 20 و25 سنة سجنا نافذة، خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات ومعايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و17 يوليو2017، على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر 2010 في منطقة “أكديم إزيك” شرق مدينة العيون المحتلة

موقع: الصَّحراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *